مقالات

تمييز الإبداع والمبدعين

      تعريف الإبداع والمبدع على الرغم من تعدد التعريفات لمفهوم الإبداع إلا أن معظمها يؤكد على عنصري الجِدّة (الأصالة) والنفع. أي أن المنتج الإبداعي لابد أن يكون جديدا ونافعا. وعلى هذا فالمبدع هو من له القدرة على الوصول إلى منتج إبداعي من حين إلى آخر في أي مجال من المجالات النافعة للبشرية. لذلك

اثر برنامج إثرائي صيفي للموهوبين على أساليب العزو ومهارات اتخاذ القرار والذكاء الوجداني

  يهدف هذا البحث الى دراسة اثر برنامج اثرائي صيفي الذي تشر عليه مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والابداع بالتعاون مع وزارة التدبية والتعليم بالمملكة العربية السعودية، على اساليب العزو السببي ومهارات اتخاذ القرار ومهادات الذكاء الوجداني لدى الطلبة والطالبات الموهوبين. اثر برنامج إثراثي صيفي للموهوبين على أساليب العزو ومهارات اتخاذ القرار والذكاء الوجداني لدى

تربية الموهوبين في الوطن العربي

  المجتمعات الواعية والبصيرة بنواميس النهوض تصنع بيئة الموهبة قبل ان تبحث عن الموهوبين، تجعل من رعاية القدرات في شتى المجالات جزءا من ثقافتها القومية، ورسالة يؤمن بها افرادها،ومهمة يشترك في ادائها مؤسساتها التربوية والسياسية والاجتماعية والاعلامية والاقتصادية. ﺘﺭﺒﻴﺔ ﺍﻟﻤﻭﻫﻭﺒﻴﻥ ﻓﻲ ﺍﻟﻭﻁﻥ ﺍﻟﻌﺭﺒﻲ  

تطلعات المعلمين والطلاب..المشروع وتنمية الإبداع

  نشر في العدد 149 من مجلة المعرفة لنعد بذاكرتنا قليلاً أو كثيرًا إلى ذلك الزمن الذي كنا فيه على مقاعد الدراسة، بل لنعد بذاكرتنا إلى أول يوم خطت فيه أقدامنا نحو المدرسة، ذلك اليوم المفصلي في حياة كل منا، توجهنا إلى المدرسة وطاقاتنا الإبداعية، أعز ما نملك، في أوج عنفوانها، تتوهج بتلقائية في سلوكيات

برنامج التلمذة

  مقدمة يحتاج الموهوبون لبرامج تتعدى ما توفره المدرسة العادية، وقد جاءت البرامج الإثرائية لتسهم في تحقيق النماء الشخصي والأكاديمي والذهني للطالب الموهوب. وتكتمل الرعاية المقدمة للموهوبين إذا كانت هناك متابعة وتواصل في الخدمات المقدمة لهم، وأتيحت لهم فرص التعلم في مجال اهتمامهم وقدراتهم، ولم يكتفى بتقديم البرامج المتقطعة أو الموسمية. وبرنامج التلمذة من البرامج